ISBN: 9789938959666

محامية وقحة

ترجمة وليد أحمد الفرشيشي

Sortie le: 2022
Livre de: جيزال حليمي
Edition: maison du livre

لم يصلح المحامي؟ لم تصلح المحامية في كل الأحوال؟ بل لم تصلح المحامية الوقحة؟ لا تبحثوا في هذه الصفحات عن ترتيب زمنيّ للأحداث أو عن أهمية موضوعية لكلّ ما سأعرضه من حقائق. إنّي أعترف أنّي ما سلكت في هذا الكتاب غير مسلك الذاتيّة، لأن ما حوّل المتدرّبة المستجدّة إلى محامية هو مجموع تجاربي، فضلا عمّا اكتسبته بمرور السنوات من نضج ووعي بتعقيدات العدالة والسياسة والرّجال والنساء... هل ستحترم إحدى المحاكم الاستثنائيّة محامية ما انفكت تجاهر بعدم احترامها للمؤسسات؟ ستطرح قضيّة "الكونغو" الغريبة، وهي قضية ستقرؤون تفاصيلها في قادم الصفحات، هذا السؤال، وستجيب عنه بطريقتها.ستقرؤون قصة "ماريا"، وهي قصة خرجت من ذاكرة المحامية المعتّمة، ضدّ رغبتها الطوعية المصرّة على النسيان (ولكن هل كان للمحامية أن تفعل غير ذلك؟). ستقرؤون كيف تسببت ثقة المحامية في نفسها، ثقة لم تكن قد اكتسبتها إلاّ قبل فترة قصيرة، ثقة جاهلة بالمفارقات والحجاج وفوقها تداعيات الحماس الزائد، في وقوع مأساة... وستقرؤون كيف، مع ذلك، واصلت الرّحلة...!


30.000 Dt TTC
Disponible
Quantités:

لم يصلح المحامي؟ لم تصلح المحامية في كل الأحوال؟ بل لم تصلح المحامية الوقحة؟ لا تبحثوا في هذه الصفحات عن ترتيب زمنيّ للأحداث أو عن أهمية موضوعية لكلّ ما سأعرضه من حقائق. إنّي أعترف أنّي ما سلكت في هذا الكتاب غير مسلك الذاتيّة، لأن ما حوّل المتدرّبة المستجدّة إلى محامية هو مجموع تجاربي، فضلا عمّا اكتسبته بمرور السنوات من نضج ووعي بتعقيدات العدالة والسياسة والرّجال والنساء... هل ستحترم إحدى المحاكم الاستثنائيّة محامية ما انفكت تجاهر بعدم احترامها للمؤسسات؟ ستطرح قضيّة "الكونغو" الغريبة، وهي قضية ستقرؤون تفاصيلها في قادم الصفحات، هذا السؤال، وستجيب عنه بطريقتها.ستقرؤون قصة "ماريا"، وهي قصة خرجت من ذاكرة المحامية المعتّمة، ضدّ رغبتها الطوعية المصرّة على النسيان (ولكن هل كان للمحامية أن تفعل غير ذلك؟). ستقرؤون كيف تسببت ثقة المحامية في نفسها، ثقة لم تكن قد اكتسبتها إلاّ قبل فترة قصيرة، ثقة جاهلة بالمفارقات والحجاج وفوقها تداعيات الحماس الزائد، في وقوع مأساة... وستقرؤون كيف، مع ذلك، واصلت الرّحلة...!

Sommaire